جديد الإبداع
log-gif.gif
WhatsApp Image 2021-02-19 at 13.40.23.jp

أماعلي حاجب

خُطًى نَحْوَ غَيْمِ الرُّوحِ لاَ تَتَرَدَّدُ

تُرَاوِغُ صَمْتَ الرِّيحِ إِذْ هِيَ تَصْعَدُ

 

تُخَالِسُ أَنْظَارَ الْمَتَاهَاتِ تَمْتَطِي

بُرَاقَ احْتِمَالٍ يَشْتَهِيهِ التَّعَبُّدُ

 

إِلَى حَيثُ لاَ مَعْنًى سِوَاهَا ولاَ غَد

يَطِيبُ بِهِ الْمَعْنَى وَيَسْتَبْشِرُ الْغَدُ

 

*

سَمَاء تَقَاسَمْنَا مَعًا كُلَّ خُبْزِهَا

وَدُخْنَا احْتِفَاءً بِالذِي لَيْسَ يَنْفَدُ

 

تَحَاوَرَ أَطْفَالٌ بِهَا عَنْ نَبِيِّهِمْ

وهُمْ رُكَّعٌ بَيْنَ الحَكَاياَ وسُجَّدُ

 

وَقَالَ صَبِيٌّ مِنْهُمُ -كُنتُه- ولَمْ

أرتِّبْ كَثِيرًا فِكْرَتِي، أَيْنَ أَقْعُدُ؟

 

وَمِنْ أَيْنَ يَا أَنْتُمْ مِن أيْنَ سَأَبْتَدِي

وَكُلُّ أَغَانِينَا رُؤاهُ تُمَجِّدُ

 

يَتِيمٌ بَسِيطٌ بَيْنَ أَطْفَالِ مَكَّةٍ

يُفَلْسِفُ أَحْلاَمَ الصِّغَارِ وَ يَشْرَدُ

WhatsApp Image 2021-02-19 at 13.40.23 (1

محمدن عبد الرحمن الناجي

تنــامى   ليلُــه    حـتى   تــوارى * و حـدَّقتِ الجـهـات به  فـحـــارا

عـلى شفتيْه جدب اللـون يطغى * فكيف تحـاول اللغــة اخضـرارا ؟

 

مـدائـنُ للسقُــوط الآن تــمشــي * و أرضٌ كـلهــا   تلــج   انْــهيــارا

و ليــلٌ مـدَّ في المعــنى يـديـــه * ليلغــيَ  عن نــوافــذه  النَّــهــارا

و نهــرٌ بــايــعَ  الصحــراء زُلــفى * لكــي تـسقـيـهِ مــاءً مُــستعـــارا

و نخْــلٌ ينحنــي للــريــح ، ظــلٌّ * يخــون المتعبــيــن قد استـدارا

و عمــرو يبسـط الـرمضــاء كـــفا * تصـافـح باللهــيب مـن استجــارا

 

هـو الـوطـن المــفـرَّغ مـن حِـمــاه * هـو المـنْــفى و نـحـن بــه أســارى

تبعثَــر فـي مـرايـا  الـريـح  وجـها  * طغت في مـاء فحـواه الصحــارى

تحاصره الفِخـاخُ  فليـس يمشــي * إلــى جهــةٍ  خُـطىً  إلا  انتـحــارا

إلى الغــرق الأخيــر يُســاقُ حـتَّى * يُقــاسمَ  رملُـــه الوجـعَ   البحــارا

بداخلــه سنيــنُ العشــب  تُمْــحى * و في دمــه عـراء الــروح  ســـارا

حكــايتُـه مـن الأشـجــار  صِــفــرٌ * و أكملَ عشــبُ قصَّتـه اصفــرارا

قبــائلُــه  مُـتــون  مـــن  رمــــال * تربِّــيـها الريـــاح  لهــا   غــبــــارا

 ‏مُـجـفَّــفَـةٌ إلى محـــو  أخـــيـــر *  و تُـشهـدُ  آخـرَ اللحظــاتِ عـــارا

رجــالٌ يكـبــرون علــى  فــــراغٍ * و يحـتملــون   أفئــدةً   قـفــــارا

عرايا من بياض الطين ،  غرقـى * برمل  الـوهـم .. أقدامٌ حيــارى

يُنــاديــهمْ  إلى الجـوديِّ   نـــوحٌ  * و ليْـس  يَـزيــدُهـم  إلا  فــــرارا

 

و نحن على انتظار الفجر شعبٌ  * تشـــيـبُ رؤى  ليـاليـنا صغـــارا

دخلنـا التـــيهَ مذ دهرين  نَهْـوي * و لم نُؤنسْ بليْــل  الطُّــورِ نــارا

فلا جهـةٌ لنعــرف  أين نمـضــي  * و لا وقــتٌ  نـشدُّ بـه  انتِـظـــارا

WhatsApp Image 2021-02-19 at 13.40.24.jp

صلاح الدين الخو

  ... هَوًى قُدُسِيٌّ

 ... يَالَقَلْبِي..

لَعَلَّهْ.. يَمُدُّ إِلَى بَابِ الْقَصِيدَةِ ظِلَّهْ

 

رُؤًى تَتَهَجَّى الضَّوْءَ

ذَاتَ تَوَلُّهٍ

إِذَامَا اسْتَدَارَتْ يَسْتَدِيرُ الْمُوَلَّهْ

 

وَمَعْنًى تَغَشَّاهُ الذُّهُولُ

وَرِيشَةٌ بِكَفِّيَ ظَمْأَى

تَرْشُفُ الْحِبْرَ كُلَّهْ

وَحَرْفٌ.. إِلَى كُرَّاسَتِي مُتَلَهِّفٌ

يُرَاوِدُهَا حَتَّى يَحِلَّ مَحَلَّهْ

 

فَأَكْثَرُ مَا يَسْتَوْعِبُ الشِّعْرُ

مِنْ سَنَا مُحَيَّا حَبِيبِي

لَيْسَ إِلَّا أَقَلَّهْ

 

مَتَى يَتَجَلَّى الْمَاءُ لِلْمَاءِ

كُلَّمَا إِلَى الْبَحْرِ جَاءَتْ قَطْرَةٌ.. لِتَبُلَّهْ ؟

 

غَدَاةَ ابْتِسَامِ الْأُفْقِ وَالدَّهْرُ حَالِكٌ

تَرَاءَى لَنَا غَيْمٌ يُقَبِّلُ تَلَّةْ

 

وَبَشَّرَنَا عِيسَى بِفَيضِ مَحَبَّةٍ

عَلَى مِلَّةِ الْهَادِي إِلَى خَيْرِ ملة!